نصائح كتبتها إحدى الصديقات (فضلت نشرها بدون اسم) أحسب أنها تفيد العروس ومن صارت يومًا عروس 🙂

سأضع كلامها كاقتباس وكلامي خارج نص الاقتباس ..

النصائح الفريدة للعروس المضيئة : ✨
* هنيئًا أيتها العروس الجميلة .. قد اقترب اليوم الذي تكونين فيه أسرة خاصة بك .. تبنينها لبنة لبنة .. ترفعين أسوارها وتضعين أساساتها بيديك .. تزركشين جدرانها وتزرعين حولها الورود والأزهار ثم تحصدين ثمارها 💐
* وصف الله الزواج بأوصاف جميلة ومُطمئنة فقال ( ليسكن إليها ) وقال ( مودة ورحمة ) وقال ( هن لباس لكم ) الزواج سكن ومَشاعر ود ولباس .. فأنت القلب واللباس وأنت السكن ..❤️! يعود لبيته بعد يوم حافل متعب .. ليسكن إليك وتدثرينه بودك ولطفك ورحمتك ..!
* شريك حياتك حينما فكر في الزواج كان يتطلع للسعادة .. ورأى فيك المرأة التي ستحقق له هذه السعادة والأنس والاطمئنان .. لم يأت اختياره جزافًا أو ضربة حظ .. بل اختارك بعناية فائقة فثقي بنفسك .. وثقي أنك الأجمل في عينيه وأنك التي اختارها قلبه ❤️
* أخوتك الذين قد ربيت معهم في بيت واحد تختلفين معهم .. فكيف بشخص تربى في بيت مختلف وتحت ظروف مختلفة .. فلا تنزعجي كثيرا من هذا الاختلاف   .. فالاختلافات مقبولة وهي ملح الحياة و ستتوصلون (مع الأيام)  لوجهات نظر متقاربة .. أو يتخلى أحدكما عن رأيه .
إضافة من عندي: الأزواج مثل قطعتي صلصال مختلفتي اللون ، يحتاجون بعض الوقت ليندمجوا ويكونون لونًا ثالثًا مختلفًا ، وهذا اللون الثالث هو نتاج الاختلاف ، وهو نمط الحياة الخاص بهما ..
* يحب الرجل المرأة السعيدة .. ويسعى أن يقترب منها لأن السعادة عدوى .. وهذا يدركه الرجل بفطرته .. كوني سعيدة يسعد زوجك ويطلب ودك وقربك .. ولا تكوني من فئة (البكائون)  فيهرب بعيدا 😝
* لكل رجل مفتاح ، وقد تنصحك أحداهن بأن مفتاح الرجل كذا أو كذا لأن تجربتها كانت هكذا .. استمعي لهن باهتمام لكن كوني انتقائية في تطبيق النصائح فما يصلح لأحدهم لا يصلح مع الآخر بتاتا ..
إضافة من عندي: أفضل نصيحة سمعتها للزواج : لا تستمعي لتجربة أحد !
* كوني غامضة ، ولا تكوني كتابا مفتوحا.. والغموض لا يعني الاكتئاب لا بل اضحكي و امرحي وكوني خفيفة ظل لكن لا تخبريه بكل أسرارك .. لا تتحدثي كثيرا .. ينزعج الرجل من المرأة الثرثارة .. ويشعر أنه يعرف عنها كل شيء .. كوني غامضة يستمتع كل فترة باكتشاف شيء جديد عنك !
* لا تخبري زوجك أبدا بمشاكل أسرتك أو نقاط ضعفهم أو انتقاداتهم لك أو مشاكلك معهم .. دعيه يتخيل أنكم عائلة مثالية .. ليس بكم عيب أو نقص .. ليهاب جانبكم .. ويسعى ليوفر لك نفس البيئة ،، ولئلا يستنقصهم يوما حين اختلاف !

إضافة من عندي: 

الصعود والنزول هي مؤشرات وجود الحياة في جهاز تخطيط القلب، كذلك في الحياة الزوجية ، لا توجد حياة خالية من المشاكل ، وجودها طبيعي لكن تعاملنا معه هو الذي يحدد مسيرة الحياة بعدها..

* إدخال أي شخص في إطارها يجعلها تنحي منحى عميقا يصعب الخروج منه ، خصوصا الأهل فقد يتصالح الزوجان ويبقى فيه نفس الأهل من الزوج شيء لا ينسونه .

* اذا فتح النقاش في موضوع الخلاف فيجب ان يحل في نفس الجلسة لان تركه مفتوحا يزيدها ويدخل الشيطان ..

*يوم زواجك سيكون يوما مميزا جدا في حياتك ، لذا ابتهجي .. وارقصي .. واضحكي ملء فيك .. هذا يومك .. فاجعليه سعيدا .. تغافلي جدا عن ما لا يروق لك ، ولا تلتفتي لصغائر توترك.. صدقيني التفاصيل الصغيرة لن ينتبه لها أحد .. ولكنهم حتما سيتذكرون بهجتك وسعادتك وفرحك ..
* تغافلي .. تغافلي .. تغافلي .. وصححي سلوكه وقوميه بأساليبك الذكية لا التوجيه المباشر إلا إن طلبه هو منك .. لا يحب أن يشعر الرجل أنك وصية عليه أو معلمته أو أمه .. لكن يمكنك تقويمه بذكاء بطرق غير مباشرة ..
* الأمور التي لا يمكن أن تتغافلي عنها ثلاثة :
١/ سبك أو سب أهلك أو السخرية منهم / ضعي له خطا أحمر حتى لوقالها على سبيل المزاح ..
٢/ الضرب وإن كان مازحا .. لأن ما يستمرأه مازحا يستمرأه جادا ..
٣/ الكبائر من زنا وشرب خمر ونحوها
* ثقي أن الأمور التي تظنينها صعبة ستكون يوما ما سهلة جدا وستضحكين على خوفك وقلقلك منها ..ودعي فطرتك تتحدث إن لم تعرفي التصرف الصحيح !