من مذكرات السفر ٢٦ فبراير ٢٠١٣
زيارتي لجزيرة صير بني ياس التابعة لإمارة أبو ظبي ..
كان التخطيط لسفرة سريعة نقضي بها إجازة نهاية الأسبوع لتجديد الحياة وكسر الروتين ..
ووقع الاختيار على هذه الجزيرة مع إني لم أسمع بها من قبل ولم أكن متحمسة لها جدًا ..
الجزيرة هي مكان ناءٍ عن ضوضاء المدينة وصخبها .. مكان للحياة الطبيعية فقط، يوجد بها محمية للغزلان والفهود وأنواع الطيور والزراف .. لا أسواق لا سينما لا ملاهي ..
حياة طبيعية فقط تبدأ مع شروق الشمس وتنتهي بغروبها ..
انطلقنا يوم الثلاثاء قبل الظهر بالسيارة ..
قطعنا 150 كيلو من بعد حدود الإمارات وصلنا الساعة السادسة مساء وخمسة عشر دقيقة, بجانب الشاطيء أوقفنا السيارة في المواقف كان هناك غرفة للاستقبال .. نقلونا عبر القارب إلى الجزيرة (القارب ينطلق كل ساعتين فانتظرنا إلى الساعة الثامنة)
ركبنا القارب وكان الجو جميييل جدًا والقمر بدرًا وأنوار المدينة تتلألأ في جو أخاذ جميل ..
وصلنا بعد نصف ساعة أو تنقص ..
نقلونا من الشاطيء إلى الفندق بواسطة باص استغرق ذلك نص ساعة تقريبًا .. (الجزيرة لا يوجد بها إلا فندق واحد وهم في طور إنشاء فندقين آخرين)
وصلونا كان ليلا وكانت الإضاءات تلعب دورها في جمال المكان ..
IMG_4494
استقبلونا بحفاوة قدموا لنا منشفة مببلة بماء المحيط الدافئ , وعصير الكركديه ..
صعدنا للغرفة كانت فخمة جدًا .. تطل شرفتها على البحر
كان كل شيء فوق توقعي ..
بعد صلاة الفجر ومع شروق الشمس نزلنا للشاطيء هواء عليل وأصوات العصاير من حولنا  ورائحة البحر مع الشجر هواء نقي نقي جدًا تنفسته بملء رئتي ..
الفندق كان السكان فيه قلييييل جدًا بسبب أن إجازتهم الجمعة والسبت
تناولنا الفطور (البانكيك لذييذ جدًا) ثم توجهنا لمكتب الأنشطة ..
أنشتطهم عبارة عن (سفاري – ركوب الخيل – الرماية – التجديف – المشي في الطبيعة – ركوب الدراجات )
واختيار الساعة يرجع إليك (السادسة والنصف صباحًا – التاسعة – الحادية عشر – الثانية – الرابعة )
وقع اختيارنا على السفاري والرماية وركوب الخيل نقضيها خلال يومين ..
IMG_4651.jpg
انطلقنا في الساعة التاسعة في رحلة السفاري مع مرشدة سياحية في سيارة الرحلات بنية اللون التي تستخدم في الأدغال 🙂
عرفونا على الجزيرة وأن إنشاءها كان من قبل الشيخ زايد وأنها كانت مترعًا له وأنه أنقذ بعض الحيوانات المهددة بالانقراض مثل المها العربي والفهود ..
الفهود في المحمية تعيش حياتها الطبعية تصطاد الغزلان بنفسها ..
شاهدنا أنواع من الغزلان والمها العربي والزراف والنعام والطاووس والفهود .. كانت جولة جميلة
(ملاحظة : الشمس كانت قوية لم تساعدني في التصوير ربما لو كانت الجولة في الساعة الرابعة عصرا أو السادسة صباحًا لكانت نتائج التصوير أفضل والحيوانات تكون أنشط لكن في بعض الأحيان يكون الجو في الصباح ضبابيًا فتكون الرؤية شبه معدومة)
أخبرونا أن هناك فهدين طلقين داخل الجزيرة (ذكر وأثنى) واثنان آخرآن داخل شبك ، لأن الفهدة الأنثى لما أنجبت (أربع أو خمسة) قتلهم الأب حتى يحمي منطقته ، لكن بحمد الله المسؤلين لحقوا على اثنين منهم ، ووضعوا كل واحد منهما داخل منطقة محوطة بالشبك ، وحتى الآن بعدما كبر الولدان يأتي الأب و(يتحارش) معهم من بعيد ..
الجولة الأخرى كانت ركوب الخيل في الساعة الرابعة .. ركبت الخيل لأول مرة في حياتي (طبعًا تمشى بي فقط برفقة المدربة الممسكة بخطامه بحكم أن مستواي مبتدئ)
IMG_4777.jpg
عدنا إلى الفندق مع حلول المساء واتجهنا للمطعم (يوجد ثلاث خيارات في الجزيرة مطعم أسماك ومطعم أمواج وخدمة الغرف وكلها تابعة للفندق)
لم نكن نحتاج إلا إلى وجبة واحدة في اليوم (غداء وعشاء في نفس الوقت)
مطعم أسماك كانت أسعاره جدًا غالية .. أما أمواج فوجباته (لقيمات) صغيرة جدًا وطعمها ليس بذاك ! (جربناه في اليوم الثاني)
قررنا الطلب من الغرفة طلبنا وجبتين .. الوجبة الواحدة كانت مشبعة لشخصين ..
في اليوم التالي استقيظنا صباحًا على صوت العصافير من الشرفة، وضعت بعض التمر فتفاجأت بعدد الطيور التي أتت
IMG_4801
 كان النشاط هذا اليوم الرماية كنت متوجهة مع زوجي كمتفرجة فقط لكني قررت التجربة فأعجبني الوضع وأكملت المنافسة مع زوجي وتفوقت عليه 🙂
الرماية بالقوس والسهام .. كنا الوحيدين والمدربة امرأة فأخذت راحتي وألقيت عباءتي ..
بعدها توجهنا للاسطبلات (الدور كان لزوجي هذا اليوم لأنه اختار المستوى المتوسط) صادف معنا حضور رجل وامرأة من اسبانيا (أصدقاء وليسوا أزواج) فتحنا معهم موضوع الإسلام المرأة أعجبها أن الرجل المسلم لا يمكنه لمس امرأة غير زوجته ومحارمه 🙂
عدنا مع حلول المساء وذهبنا لمطعم أمواج كانت الوجبات صغيرة جدًا وغير لذيذة .. كان من ضمن ما طلبنا (روبيان) رائحته كانت جدًا (زفرة) وكان رأسه وذيله موجدان ف(عفته) ولم آكل منه :/
خلصنا بنتيجة أن نطلب من خدمة الغرف لو أردنا زيارة الجزيرة في المرة القادمة ..
يوم الجمعة كان يوم الرحيل .. والناس بدؤوا يتوافدون لأنه يوم إجازتهم ..
أكثر شيء أسعدنا بالإفطار العصافير التي تشاركنا فطورنا ونحن نرمي لهم بقطع الخبز ..
ملاحظات :
* تحتاج إلى نظارة شمسية وواقي شمس
* جلبت معي فواكه من الرياض نأكها وقت الظهر ..
* أفضل وقت لزيارة الجزيرة هي شهر يناير وفبراير على حسب كلام العاملين فيها .. في الصيف تكون حارة جدًا .. وقد صادف وقت زيارتنا الجو الجميل ولله الحمد
* أفضل طريقة للدفع هي الفيزا بدل من صرف النقود ..
* الأنشطة كلها غير مجانية تتراوح أسعارها من 150 إلى 300 درهم إماراتي ..
* الحجز عن طريق موقع الفندق ثلاث ليال كان بسعر 3700 حجزنا عن طريق شركة سياحية بسعر 3300 .. الفرق 400 ريال ..
* يفضل اصطحاب دفتر لتدوين اليوميات ..
* يفضل تجهيز كتبيات أو بطاقات مدون عليها رابط لموقع للتعريف بالإسلام لأن أغلب العاملين أجانب ..
كانت رحلة جميلة استفدت منها الكثير وتعرفت على أشياء كثيرة وقررنا تكرار الزيارة لها مرة أخرى ..
مكان يتسحق الزيارة وتجربة تستحق التدوين ..
ودمتم سالمين ..