بتاريخ ١٧ نوفمبر ٢٠١٧

موريشوس .. جزيرة الأحلام .. جزيرة للاسترخاء للهروب من صخب الحياة للهروب من المدنية والعيش بسلام ..

أما من يحب صخب المدينة والتسوق والضجيج فهذه الجزيرة ليست له ..

موريشوس ذات الأرض الخضراء والسماء الملبدة بالغيوم، ومزراع قصب السكر الممتدة على طول الشوارع، وشعبها البسيط الودود الذي يتحدث الانجليزية والفرنسية بطلاقة إضافة إلى لغتهم المحلية ..

كان قرار سفرنا مفاجئنا ، أعديت قائمة بالأنشطة من خلال هالموقعين :

https://ar.tripadvisor.com

http://mauritiusattractions.com

الاختيارات كانت لعائلة مع أطفال فلم تكن كل النشاطات مناسبة

وحددنا ميزانية (في الحقيقة تجاوزنا الميزانية المحددة بكثير لأن تفاجئنا بوجود رسوم اضافية لكل نشاط ولم يكن سعرها رخيصا)

في اللحظات الأخيرة قبل السفر أوصى صديق بشركة سيايحة راسلناهم وأعطونا سعر مناسب رغم أننا اختلفنا معهم في أيامنا الأخيرة بسبب سوء تفاهم، يبقى خيار الشركة السياحية ممتاز وفيه سلبيات وإيجابيات :

ايجابياته:

  • السائق كان ودود جدًا أحبوه بناتي وأفادنا بمعلومات كثيرة عن الجزيرة وتاريخها
  • السعر مشمول تذاكر الدخول والتنقلات ..
  • استفدنا من معلومات السائق وبعض توصياته ..
  • ارتحنا من قيادة السيارة  خصوصا شوراعهم كانت ضيقة ومتعبة ..

سلبياته:

  • رغم إعجابنا بالسائق إلا أننا لاحظنا أننا عندما نطلب بقالة أو مطعم يذهب بنا إلى مطاعم يملكها هندوس مثله ولم تكن أسعارهم رخيصة أبدًا (لاأدري هل كانت مجرد مصادفة أم مخطط لها) لأننا في آخر يوم ذهبنا لمطعم من اختيارنا كان لشباب مسلمين أكلهم لذيذ جدًا وأسعارهم جدًا رخيصة (طلبنا أكثر مما نطلب في العادة مع التحلية وكان السعر نصف سعر المطاعم الأخرى)
  • التنقل كان بباص صغير (الشركة لا تملك إلا سيارات صغيرة وباص) وكانت الطرق جدًا متعبة للتنقل عبر الباص وتصيب بالدوار
  • التزامنا بوقت محدد للخروج والعودة من المنزل (احتسبوا علينا زفي كل ساعة نزيدها ١٠٠ ريال وبعد المحاولة خفضوها إلى ٧٠ ريال)

انطلقنا مساء يوم الجمعة توقفنا في جدة انتظار (كانت متعبة) نمنا في فندق المطار ٣ ساعات (كنت متحسفة على تأجير الفندق لكن لما رأيت في الصالة الدولية !! شيد لا يوصف ازدحام غير طبيعي الناس في كل مكان على الأرض والكراسي ، فالحمدلله قررنا أخذ فندق)

خرجنا من الفندق وركبنا الطيارة مباشرة، الطيارة كانت جدًا فارغة، ٣٥ راكب فقط ، كل شخص أخذ ثلاث مقاعد ونمنا (الرحلة مدتها ٧ ساعات)

وصلنا عصرا كانت السماء ملبدة بالغيوم والجو رطب ودافيء (٣٥ درجة مئوية)

عبئنا ورقة المعلومات في المطار وورقة أخرى عن الوضع الصحي (بسبب تفشي الطاعون في دول مجاورة)

Snapchat-1015117651

كان السائق في انتظارنا، أقلّنا من المطار وكانت مسافة الطريق ساعة ونصف حتى الفندق، الطريق كان جميل بمشاهدة البحر والمزارع، الشوارع الضيقة والبيوت البسيطة وتتأمل في وجوه الناس التي تمشي، التي تبيع الأناناس والبابا وجوز الهند بعربيات بسيطة، توقفنا عند مطعم بيتزا وأخذنا واحدة على الحطب كانت لذيذة، وصلنا بحلول المساء، كنا قد استئجرنا شقة في مجمع سكني راقي فيها كل الخدمات والأجهزة، المجمع فيه بقالة صغيرة ونادي رياضة مع مسبح، وبجانب الشاطيء، اخترنا هذا الخيار لعدة أسباب :

  • أسعار الفنادق غالية جدًا تبدأ ب ١٠٠٠ دولار لليلية الواحدة
  • كعائلة لا تكفينا غرفة نوم واحدة نحتاج ٣ غرف نوم وحمامين
  • حاجتنا إلى غسيل الملابس بشكلل متكرر

العيب الوحيد في هذا الخيار عدم وجود خدمة تنظف الغرف ..

كانت المشكلة في موقع سكننا (شمالا) أنه بعيد عن أغلب الأنشطة ، كنا نستغرق ساعة ونص ذهابا وساعة ونصف ايابا . هذا يعني (٣) ساعات ، ومجموع ساعات النشاط التي أعطتنا اياها الشركة السياحية هي ٨، وبما أن معنا أطفال نحتاج في العادة أكثر من الوقت العادي ..

أطلت عليكم بالتفاصيل ..

اليوم الأول:

بما أننا كنا متعبين من الرحلة نمنا باكرا، واستيقظنا فجرًا ، ذهبنا للمشي عن للشاطيء

Snapchat-245933464

Snapchat-881383994

ثم أفطرنا وأقلنا السائق وكانت أول محطة في معرض صناعة سفن الزينة ، وبما أنه كان يوم إجازة لم يكن هناك عمال لكن رأينا الورشة وكانت التفاضيل مهدشة، الأسعار كانت مرتفعة جدًا ربما كان سعرها يستحق لكن لما نكن من الهواه ..

ثم كانت زيارتنا لمتنزه : grand bassin

المنتزه كبير جدًا يوجد فيه أكثر من شلال وأرض ملونة ومطل .. واحد من الشلالات يمكن السباحة فيه بشكل خاص ..

يوجد نشاطات: ركوب الدراجات النارية نوع لشخص أو شخصين وحجم أكبر لأربع أشخاص buggy .. النشاط الآخر هو التزحلق عبر الحبل zipline لكن لم نجربه

الدراجة الواحدة buggy تكلف (٤٠٠ ريال) غير مشمولة من رسوم الشركة السياحية قررت القيادة فجأة بعد اجتيازي لمسار الاختبار معتمدة على دروس القيادة البسيطة من زوجي قبل أكثر من سنتين لما كنا في أمريكا .. اكتشتفت بعدها أني سائقة بارعة رغم أن المكان صخور وعرة لكني تحديت الصعاب 🙂

وكان لابد أن يكون هناك قائد أمامنا يرشدنا الطريق وكانوا امرأتين لطيفتين ..

الرحلة تقريبا استغرقت ساعتين توقفنا عند أكثر من شلال أحد الشلالات يمكن السباحة فيه بشكل خاص وقفت المرأتين عند الطريق لإغلاقه وتستمتع أنت بالسباحة جربت الشباحة كانت تجربة جملة جدًا أول ما دخلت للماء أحسست أن قلبي ليس في مكانه وشعور السباحة تحت الشلال شعور آآآخر جميل ..

إضافة إلى استمتاعي بالقيادة وبالمناظر الجميلة ..

Snapchat-1097310087

انتهت الرحلة توجهنا لأكل الغداء لم أسجل اسم المطعم كان من توصية السائق لا بأس به لكن الأسعار مرتفعة نوعا ما ..

اليوم الثاني:

كانت رحلة بحرية بالقارب لزيارة جزيرتين وشلال في وسط البحر .. مشمولة الغداء (BBQ) ..

٢٠١٧١١٢٠_١٠٤٥٠٥.jpg

انطلقنا صباحًا واصطحبنا سناكات (مكسرات وفواكه وتمر) ..

وصلنا للشاطيء القوراب كانت أشكال كثيرة وأحجام منها على شكل سفينة قراصنة ومنا حجم كبير ويتم الشواء داخل القارب .. حسب الشركة التي تستأجر عندها ، أما تنقلاتنا من وإلى الجزيرة فكانت مشمولة مع سعر الشركة السياحية وكان علينا الاحتفاظ بالتذكرة طوال الوقت

IMG_3658

ركبنا القارب Speed boat وتوجهنا للجزيرة الأولى ile aux cerfs  (بالمناسبة تجربة الركوب في مقدمة القارب تجربة جمييلة جدًا)

يوجد فيها أنشطة بحرية (غير مشمولة بأسعار الشركة السياحية) مثل الغوص وركوب الأمواج روكوب المظلة الشراعية Parasailing وركوب

اخترنا ركوب المظلة الشراعية Parasailing وركوب Donut Ride

الدونت رايد كانت تجربة ممتعة جدا وخصوصا عند التفحيط بناتي انسبطوا فيها جدددا رغم أن المدة لا تتجاوز ١٠ دقائق التكلفة إن ما خاب ظني كانت (٢٠٠) ريال يسمع ٣ أشخاص كحد أعلى .

أما المظلة الشراعية كانت تجربة ممتعة ومغامرة حقيقة لما ركبتها فكرت إني بعت نفسي واستعجلت بالقرار خصوصا إني لا أجيد السباحة، وكان القارب الذي يسحبنا يخفف السرعة لتملس أقدامنا البحر ثم يزيد السرعة ونصعد عاليا .. استشعرت خلالها كم نحن صغار في هذه الأرض ..

توجهنا بعدها في القارب مرة أخرى لمشاهدة الشلال،

IMG_3706.jpg

ثم توجهنا للجزيرة لتناول الغداء للأسف الغداء لم يعجبني أبدًا بالكاد أكلت منه القليل لسد الجوع فقط .. استمتعوا بناتي بالسباحة ولعبوا مع طفل فرنسي وأعطوه حلاو مصاصة لكنه  للأسف رماها في البحر ..

Snapchat-2125969177.jpg

وإلى هنا ينتهي الجزء الأول أرجو أن تكونوا استفدتوا واستمعتوا ووضعتهم الجزيرة في قائمة رحلاتكم المستقبيلة 🙂